الجمعة , 28 أكتوبر 2016
جديد نفائس
الرئيسية » أطوار التعليم » “الإشاعة” تدفع بآلاف الأساتذة لمغادرة المدارس بالتقاعد المسبق
“الإشاعة” تدفع بآلاف الأساتذة لمغادرة المدارس بالتقاعد المسبق

“الإشاعة” تدفع بآلاف الأساتذة لمغادرة المدارس بالتقاعد المسبق

 


شهدت مديريات التربية للولايات، في الأيام القليلة الماضية، توافدا غير مسبوق من قبل الأساتذة والمعلمين، لإيداع طلبات الخروج في تقاعد مسبق، بحيث قدر عددهم بالآلاف خاصة فئة الآيلين للزوال، الذين ترقوا مؤخرا، بسبب “إشاعة” إلغاء التقاعد المسبق من قانون العمل الجديد.

علمت “الشروق” من مصادر مطلعة، أن مديريات التربية الـ50، قد عرفت في الآونة الأخيرة توافد عدد كبير من الأساتذة والمعلمين على مصالح النزاعات، لأجل إيداع طلبات الخروج في تقاعد على اعتبار أن الوزارة قد حددت تاريخ الـ31 ديسمبر الجاري لإيداع الطلبات، فيما تم تحديد شهر مارس وأفريل المقبلين لإيداع الملفات، على أن تتم المصادقة على قرارات الخروج في تقاعد شهر أوت المقبل بعد اختتام الموسم الدراسي الجاري.

وأكدت، المصادر التي أوردت الخبر، أن أغلبية الأساتذة الذين أودعوا طلبات الخروج في تقاعد هم فئة الآيلين للزوال والذين استفادوا فقط من الترقية في رتبة أستاذ رئيسي، ففضلوا مغادرة مهنة التدريس بلا رجعة على البقاء طوال حياتهم كأساتذة في رتبة “أستاذ رئيسي”، فقط دون الترقية في رتبة عليا، رغم أنهم قد أفنوا حياتهم في خدمة المدرسة الجزائرية وتربية الأجيال، بالمقابل فهناك فئة أخرى من الأساتذة قرروا الخروج في تقاعد مسبق بعد انتشار “إشاعة” إلغاء التقاعد المسبق في إطار تعديل قانون العمل المرتقب طرحه للنقاش السنة المقبلة.

ومعلوم، أن وزارة التربية الوطنية قد فتحت مؤخرا المجال أمام الأساتذة الراغبين الخروج في “تقاعد مسبق”، بعدما كانت قد جمدته في وقت سابق بسبب النقص الفادح في التأطير البيداغوجي الذي سجلته في بداية الدخول المدرسي الجاري، غير أنها اشترطت بالمقابل أن الاستفادة ستمس فقط الأساتذة الذي أودعوا طلبات التقاعد في الفترة الممتدة بين الفاتح سبتمبر وإلى غاية الـ31 ديسمبر الجاري، نظرا لخصوصية قطاع التربية الوطنية والتي تقتضي العمل بالسنة الدراسية وليس بالسنة المدنية قصد التحكم بشكل أحسن بهذه العملية..عن جريدة الشروووق.

Likes(0)Dislikes(0)
Print Friendly

عن ابو علاء

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
%d مدونون معجبون بهذه: