الثلاثاء , 1 نوفمبر 2016
جديد نفائس
الرئيسية » أطوار التعليم » “حمض الستريك” يقتحم المدارس وسط تحذيرات المختصين
“حمض الستريك” يقتحم المدارس وسط تحذيرات المختصين

“حمض الستريك” يقتحم المدارس وسط تحذيرات المختصين

بعد مشروبات الطاقة والخلطات المقوية، التي أقبل على استخدامها وتناولها تلاميذ المؤسسات التعليمية، جاء الدور هذه المرة على المساحيق المخصصة لصناعة العصائر، حيث يتناولونها قبيل حصص الرياضة والمراجعات الجماعية، زاعمين أنها تمنحهم النشاط والطاقة، غير أن المخاطر الصحية لهذه المساحيق لا تعد ولا تحصى.

وما ساهم في سرعة انتشارها وكثرة الطلب عليها أسعارها المنخفضة، حيث تباع بـ 20 دج للكيس الواحد، يتناوله التلميذ بمفرده أو رفقة زملائه في غياب تام للمراقبة من قبل الأساتذة أو مديري المؤسسات التعليمية   .

وفي هذا الإطار، حمل رئيس المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ، بن زينة علي، المؤسسات التعليمية والأولياء ووزارة التجارة على حد سواء مسؤولية المخاطر الصحية التي تتربص بالتلاميذ، واصفا إقدامهم على تناول مساحيق العصير بأنه تصرف خطير جدا وسيكون له انعكاسات وخيمة على صحتهم وسلامتهم الجسدية وستظهر تأثيراته وأضراره بعد 5 سنوات، معتبرا تبريراتهم بتزويد المسحوق أجسادهم بالطاقة مثلما يزعمون مجرد تبريرات واهية، خاصة أن المهم بالنسبة إليهم في هذه المرحلة هو إحراز النتائج الإيجابية وإن كان ذلك على حساب صحتهم الجسدية..

من جهته، اعتبر رئيس الفدرالية الوطنية لحماية المستهلك، زكي حريز، ما يقع فيه هؤلاء التلاميذ خطأ كبيرا لكون هذه المساحيق تحتوي على “حمض الستريك” وهو خطير جدا على الأمعاء، فعند مزجه بالماء تقل خطورته عن أكله مباشرة.

وألقى المتحدث باللوم على الأولياء والأساتذة المتساهلين مع التلاميذ، مضيفا أن العائلة يقع على عاتقها شطر كبير من المسؤولية في الجانب الاستهلاكي، حيث يجب توجيههم. وتهجم رئيس فدرالية حماية المستهلك على الأولياء الذين يمنحون أبناءهم المال دون توجيههم إلى اختيار الأغذية الصحية السليمة.

Likes(0)Dislikes(0)
Print Friendly

عن ابو علاء

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
%d مدونون معجبون بهذه: