الإثنين , 31 أكتوبر 2016
جديد نفائس
الرئيسية » التعليم الابتدائي » بابا احمد يكشف عن نصوص قانونية لمعاقبة من يقدم الدروس الخصوصية .. ويصف الظاهرة بــ “الآفة الخطيرة”
بابا احمد يكشف عن نصوص قانونية لمعاقبة من يقدم الدروس الخصوصية .. ويصف الظاهرة بــ “الآفة الخطيرة”

بابا احمد يكشف عن نصوص قانونية لمعاقبة من يقدم الدروس الخصوصية .. ويصف الظاهرة بــ “الآفة الخطيرة”

وصف وزير التربية، ظاهرة الدروس الخصوصية بالآفة الخطيرة التي باشرت الوزارة في اتخاذ الإجراءات اللازمة للتصدي لها للقضاء عليها من خلال نصوص تنظيمه يتم إعدادها ودراستها. …

وصف وزير التربية، ظاهرة الدروس الخصوصية بالآفة الخطيرة التي باشرت الوزارة في اتخاذ الإجراءات اللازمة للتصدي لها للقضاء عليها من خلال نصوص تنظيمه يتم إعدادها ودراستها.
وقال المسؤول الأول على القطاع عبد اللطيف بابا احمد عقب اجتماعه مع أعضاء الفدرالية الوطنية لجمعيات أولياء التلاميذ، إن ملف الدروس الخصوصية قيد الدراسة وستجري حوله استشارة واسعة قبل اتخاذ الإجراءات لمحاربة هذه الآفة بنصوص تنظيمية هي قيد الدراسة.
وأكد بيان لوزارة التربية أن أعضاء الفدرالية عبروا عن استيائهم من ”استفحال عملية الدروس الخصوصية في كل مستويات التعليم”، مطالبين الوزارة باتخاذ موقف صارم لوقف هذه الظاهرة التي أصبحت تشكل خطرا على تمدرس التلاميذ وتهدد استقرار القطاع
وتناول الحضور في الاجتماع عدة قضايا بيداغوجية وتربوية تتعلق بالسير الحسن للمدارس والمتوسطات والثانويات وكذا إعادة التلاميذ المقصيين من الدراسة ودور المجالس الشعبية البلدية في تسيير المدارس الابتدائية.
واقترحت الفدرالية في هذا الإطار ”إجراء دورة ثانية للبكالوريا أو إعادة الاعتبار للبطاقة التركيبية لإنقاذ التلاميذ المتحصلين على معدلات قريبة من النجاح”، حيث كان رد وزارة التربية عن هذه الإنشغالات أن بعضها تم حله في إطار الإجراءات المتعلقة بالدخول المدرسي وفيما يتعلق بالبعض الآخر ”لا تمانع إشراك الفدرالية في إيجاد الحلول الملائمة” كما ورد في البيان.
وجاء في البيان أنه تم الاتفاق في الأخير على ”المضي قدما لتدعيم الحوار من خلال الجلسات الثنائية والتعاون من أجل ترقية المدرسة الجزائرية وتطويرها وتمكين التلاميذ والأساتذة من العمل في ظروف جيدة.

جريدة البلاد يوم 2013/10/29

 

Likes(0)Dislikes(0)
Print Friendly
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
%d مدونون معجبون بهذه: