الإثنين , 31 أكتوبر 2016
جديد نفائس
الرئيسية » أطوار التعليم » تـدريــس الفيزيـــاء والعلـــوم الطبيعيـــة لساعتين متتاليتيـــن فـــي المتـــوســــط إجبــــاري
تـدريــس الفيزيـــاء والعلـــوم الطبيعيـــة لساعتين متتاليتيـــن فـــي المتـــوســــط إجبــــاري

تـدريــس الفيزيـــاء والعلـــوم الطبيعيـــة لساعتين متتاليتيـــن فـــي المتـــوســــط إجبــــاري

أمرت وزارة التربية الوطنية، كافة أساتذة مادتي العلوم الطبيعية والفيزيائية بالشروع في تدريس مادتهم على مدار ساعتين متتاليتين لكل فوج، بداية من استئناف الدراسة بعد العطلة الخريفية، وحذف الساعة التركيبية المعمول بها.وحسب تعليمة مديرية التعليم الأساسي بوزارة التربية الوطنية، لكافة مديري التربية ومفتشي التعليم المتوسط وأساتذة مادتي العلوم الطبيعية والفيزيائية في ذات الطور، فإن تدريس مادة علوم الطبيعة والحياة ومادة العلوم الفيزيائية والتكنولوجية، يجب أن تكون على مدار ساعتين متتاليتين لكل فوج تربوي، وذلك من خلال تعديل الزمن البيداغوجي للمادتين.وأضافت ذات المراسلة، أن التوزيع الزمني الجديد، يجب أن يكون عبر تدريس مادة العلوم الطبيعية ومادة العلوم الفيزيائية خلال ساعتين متواصلتين لكل فوج تربوي، حيث يدرس الفوج، أي نصف القسم، مادة العلوم الطبيعية خلال الأسبوع الأول، في حين يدرس مادة العلوم الفيزيائية والتكنولوجية خلال الأسبوع الثاني، والعكس، وذلك من أجل تحسين العملية التعليمية للمادتين، حسب ذات التعليمة.كما أكدت مديرية التعليم الأساسي، أن هذا التعديل سينجر عنه حذف ساعة الحصة التركيبية، ويصبح توقيت المادتين ساعتين متتاليتين أسبوعيا، بشكل فوجي، في حين أن هذا التوقيت يتم اعتماده في حال كان التوقيت الأسبوعي لأساتذة المادتين لا يتجاوز التوقيت الرسمي السائر العمل به، في حين يبقى معاملا المادتين بدون أي تغيير.كما أشارت ذات التعليمة، إلى أنه ولتفادي أي غموض في التدرج الخاص بميداني منهاج مادة علوم الطبيعة والحياة للطور الأول من مرحلة التعليم المتوسط «السنة الأولى متوسط»، فإنه من الضروري اعتماد التدرج الوارد في المنهاج الرسمي الصادر عن الوزارة، في حين أكدت أن الكتاب المدرسي هو الوسيلة البيداغوجية الموجهة للمتعلم أساسا، ويستغل حسب التسلسل الذي جاء به المنهاج الرسمي، داعية من كافة المعنيين بضرورة إيلاء أهمية بالغة لما جاء في التعليمة، قصد تجسيدها فعليا من أجل تحقيق الأهداف التربوية.وكانت وزيرة التربية الوطنية، قد أكدت في العديد من المرات، أن مستوى التلاميذ في اللغات الأجنبية والمواد العلمية، خاصة الرياضيات والعلوم الطبيعية الوفيزيائية متدن في عدد من الولايات، وهو الأمر الذي جعل الوزارة تتخذ عدد من القرارات من أجل رفع مستوى التلاميذ في هذه المواد.

Likes(0)Dislikes(0)
Print Friendly

عن ابو علاء

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
%d مدونون معجبون بهذه: