السبت , 29 أكتوبر 2016
جديد نفائس
الرئيسية » أطوار التعليم » جولةٌ في عِلْمِ العَرُوضِ
جولةٌ في عِلْمِ العَرُوضِ

جولةٌ في عِلْمِ العَرُوضِ

 

العروضُ هو ميزانُ الشِّعْرِ، بهِ نَعْرِفُ سلامَةَ الوزْنِ في البيتِ الشعريِّ من اختِلالِهِ.

وضَعَهُ الخليلُ بنُ أحمدَ الفراهِيدي المولودُ 100 هـ 718 م والمتوفِّى 170 هـ 786 .

و البيْتُ الشِّعْريُّ : هوَ أحَدُ أبياتِ قصيدةٍ مـا ويَتَأَلَّفُ من شَطْرَيْنِ : يسمّى الأوَّلُ “الصَّدْرُ”

والثاني ” العَجْزُ ” نحو :

هذَا اِبْنُ خَيْرِ عِبادِ اللهِ كلِّهُمُ هذَا التَّقيُّ النقيُّ الطَّاهرُ العَلَمُ

( الصَّدْرُ ) ( العَجْزُ )

وتُبْنى أبياتُ القصيدةِ كلُّها على وَزْنٍ واحِدٍ نسميهِ ( البَحْر َ) ولِمَعْرِفَةِ وزنِ البيتِ الشِّعْرِيِّ لا بُدَّ من ا

اتِّباعِ الخطواتِ التاليَةِ :

أولا ( كتابَةُ البيتِ كتابةً عَرُوضيَّةً ):

و تَرْتكِزُ هذِهِ الكتابةُ على المبادئِ التاليَةِ :

= كلُّ ما يُلْفَظُ من هذِهِ الحروفِ يُكْتَبُ ،وإِنْ لَمْ يَكُنْ مكتوباً،وكلُّ ما لا

يُلْفَظُ لا يُكْتَبُ وإن كانَ مكتوباً.

= الحرفُ الملفوظُ غيُر المكتوبِ يُكْتَبُ مثل: ( هذَا ) تُكْتَبُ عَرُوضياً هاذَا.

= الحرْفُ المنوَّنُ يتحوَّلُ إِلى حرِفينِ مُتَحَرِّكٍ ثم ساكنٍ نحو بيتٌ تُكْتَبُ بيتُن

أو طريقاً تُكْتَبُ طريقَنْ ..وهكذا .

= الحرفُ المضعَّفُ يُفَكُّ عنهُ التضعيفُ فيتحوَّلُ إلى ساكنٍ ثم مُتَحرِّكٍ نحو:

( شَدَّ ) فتُكْتَبُ: ( شَدْدَ ) وكَلِمَةُ ( الشَّمْسُ ) تُكْتَبُ ( أشْشَمْسُ ).

= ضميرُ الغائِبِ المفرَدِ المذكَّرِ يُمَدُّ إِذَا كانَ الحرْفُ الذي قَبْلَهُ مُتَـحَرِّكاً. وعِنْدَ الضرورةِ نحوَ ( بِهِ )

تُكْتَبُ ( بهي ) و ( رأيْتُهُ ) تكْتَبُ رأيْتهو أمّـا إذا كانَ ما قبلَهُ ساكِناً فيَبْقى على حالِهِ نحوَ ( مِنْه ُ).

يمدُّ الحرْفُ الأخيرِ مِـنَ الشَّـطْرِ الأوَّلِ بحَسْبِ حركتِهِ الأخيرَةِ وكذلكَ الحرفُ الأخيرِ من الشَّطْرِ

الثانـي وعليْهِ فالكتابَةُ العروضيَّةُ للبيْتِ التَّالـي تكونُ على هذَا الشكْلِ :

هذَا اِبنُ خَيْرِ عِبَادِ اللهِ كُلِّهُمُ هذا التقيُّ النقيُّ الطاهرُ العلمُ

هَاْذَ بْنُ خيْرِ عِباْدِ لْلَاْهِ كُلْلَِهُِمُوْ هَاْذَ تْتَقِيْيُ نْنَقِيْيُ طْطَاْهُِر لْعَلَمُوْ

وَنَكْتُبُ قولَ الشاعِرِ بشارٍ بنِ بُرْدٍ :

إذا بلغَ الرأيُ المشورةَ فاسْتَعِنْ برأيٍ نصيحٍ أو نصيحـةِ حازمِ

إِذَاْ بَلَغَ رْرَأيُ لْمَشُوْرَةَ فَسْتَعِنْ بِرَأْيِ نَصِيْحِنْ أَوْ نَصِيْحَةِ حَاْزِمِ

وقولَ عَمْرُو بْنِ كَلْثومَ :

ألا هُبّي بِصَحْنِكِ فاصِبِـحِينا و لا تُبْقي خُمَورَ الأندريـنا

أَ لَاْ هُبْـِبْي بِصَحْنِكِ فَصْبِحِيْنَاْ وَ لَاْ تُبْقِيْ خُمُوْرَ لْأَْ نْدَرِيْـنَاْ

ثانيا: كتابةُ الرُّموزِ العروضيَّةِ: نضَعُ تحتَ الكتابَةِ العروضيَّةِ الرَّمْزَ ( / ) مقابِلَ الحرْفِ المتحرِّكِ،

والرَّمْزَ ( 5 ) مُقَابِلَ الحرفِ السَّاكِنِ.

ثالثا كتابةُ التَّفاعِيلِ: والتفاعِيْلُ هي وحداتُ الوَزْنِ في البيْتِ الشِّعْرِيِّ،

مأخُوذَةٌ مِنْ الفعلِ ( فَـعَلَ ) وهيَ عَـْشُر منها : فَعُوْلُنْ ، مَفَاعِيْلُنْ ، مُسْتًفْعِلُنْ ، فَاعِلُنْ ، فَاعِلاَتُنْ ،

مُفَاعَلَتُنْ ، مُتَفَاعِلُنْ 0

وهذِهِ التفاعيلُ تُوضَعُ تحتَ الرَّمْزِ العروضِيِّ، عَلَى أنْ تكونَ موافِقَةً لِهَذِهِ

الرُّموزِ في حَرَكاتِها وَسُكوناتِها نحو :

هَاْذَبْـنُخَي رِعِبَاْ دِ لْـلَاْهِكُلْ لِهِمُـوْ
/5/5//5 ///5 /5/5//5 ///5

مُسْتَفْعِلُنْ فَعِلُنْ مستفعلن فعلن

رابعا : العروضُ والضَّرْبُ والحشْـوُ :

العروضُ : هيَ التِّفْعيلةُ الأخِيْرَةُ مِنْ صَدْرِ البَيْتِ.

الضَّرْبُ : هي التفعيلةُ الأخيـرَةُ من عَجْـزِ البيتِ .

الحشْـوُ : هو بقيَّةُ التفاعِيْلِ عَدَا تفعيلَــتَيْ العَرُوضِ والضَّرْبِ .

وعليهِ فالعروضُ في بيتِ الفرزدقِ السابِقِ هيَ ( فَعِلُنْ ) والضربُ (فَعِلُنْ ).

خامسا: الرويُّ : وهو النَّغْمةُ أو النَّبْـرَةُ التي يَنْتهي بِها البـيتُ الشِّعْريُّ ويكونُ عادةً آخرُ حرفٍ

منطوقٍ فيُقالُ: قصيدةٌ( ميميَّةٌ ) في بَيْتِ الفرزدقِ المنتهي بحرفِ الميمِ. وقصيدةٌ (داليَّةٌ ) في البيتِ

الذي ينتهي بحرفِ الدَّالِ . وقصيدةٌ ( سينيَّةٌ ) في البيتِ المنتهي بحرفِ السِّينِ . وعلـيهِ فالرويُّ

فـي البيتِ التَّالي يكونُ ( القاف ) نحو:

و ما الحسنُ في وَجْهِ الفَتى شَرَفٌ لهُ إِذَا لَمْ يَكُنْ في فعلِهِ والخلائقِ

سادسا القافية:وهيَ آخرُ ساكِنَيْنِ منَ البيتِ الشعريِّ ومـا بَيْنَهـما، مع

المتَحَرِّكِ قَبْلَ الساكنِ الأوَّلِ مُباشَرَةً فالقافيّةُ في بيت الفرزدقِ هي رِلْعَلَمُوْ وفي بيتِ بشار هي

(حَاْزِمُوْ ) وفي بيت عمرو بن كلثوم هي دينِاْ .

Likes(0)Dislikes(0)
Print Friendly

عن ابو علاء

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
%d مدونون معجبون بهذه: