السبت , 29 أكتوبر 2016
جديد نفائس
الرئيسية » فنون » سلسلة الأوائل: لويس لو برينس أول مخرج سينمائي
سلسلة الأوائل: لويس لو برينس أول مخرج سينمائي

سلسلة الأوائل: لويس لو برينس أول مخرج سينمائي

صاحب أول فيلم لا يزال متوفّراً ويمكن مشاهدته على موقع غوغل هو الفرنسي لويس لو برينس المولود سنة 1842 والمتوفّى عن 48 سنة في العام 1890 هو فرنسي واسمه الكامل لوي آيمي أغوستين لو برينس . في سنة 1888 أنجز أول فيلم في التاريخ تم تصويره على شريط واحد باستخدام كاميرا واحدة، أي على المبدأ الذي لا تزال معظم الأفلام سائرة عليه حتى اليوم . عاش فترة طويلة من حياته في مدينة ليدز البريطانية وتزوّج، وفي أكتوبر/ تشرين الأول من العام المذكور صوّر فيلمه الأول ( Roundhay Garden Scene ) “مشهد لحديقة راوندهاي” الذي ينص على ما يوفّره العنوان: مجموعة من الرجال والنساء يسيرون في الحديقة . وثمّة مفارقات مهمّة لابد من ملاحظتها: الفيلم في الأساس زمنه نحو 20 ثانية لم يبق منه الا ثانيتان . خلال مدّته الأصلية طلب المخرج من تلك المجموعة الحركة، أي أنه أدارهم تمثيلياً . لكن بما أنه ليست هناك من قصّة فإن المزيج هو تسجيلي/ روائي . كذلك فإنه غاب طويلاً عن المؤرخين الأجانب، ولا يزال غائباً عن المؤرخين والنقاد العرب، أن لو برينس هو أول من أخرج فيلماً وليس توماس أديسون الأمريكي او أوغوست ولويس لوميير الفرنسيين . أديسون أخرج أول فيلم له سنة 1891 والأخوين لوميير سنة 1892 . حياة لوي لو برينس انتهت بلغز غريب جدّاً، ففي السادس عشر من سبتمبر/ أيلول ركب القطار من محطة ديجون الفرنسية متوجّهاً الى باريس في قطار الساعة الثانية و42 دقيقة . القطار وصل الى محطة غار دي نورد ولم يكن لو برينس عليه . فتّش البوليس عن جثّته على طول خط السكة بين المدينتين ولم يجد شيئاً . ولم يجد كذلك حتى الحقيبة التي يحملها . واحدة من النظريات أنه قتل وكانت حادثة قتل في قطار وقعت في فرنسا في العام الأسبق، وتم إخفاء الجثّة في صندوق ومضى وقت طويل قبل إلقاء القبض على المتّهمين .

Louisleprincerestored.png

Courtesy of the "National Museum of Photography, Film & Television", BradfordLe-prince-cameraprojector-type1-mark2-1888.png

لكن هناك نظرية أخرى تقول إنه من الممكن أن يكون لو برينس انتحر لأنه كان على شفير الإفلاس، لكن هذا لا يفسّر اختفاء الجثّة . نظرية ثالثة تقول إنه اغتيل، والقائل بهذه النظرية هو المؤرخ كريستوفر لورنس الذي أصدر كتابا وحقق فيلماً بعنوان “البكرة المختفية” حول حياة وموت لو برينس . حسب نظريّته، حورب من قبل جماعة أديسون في نيويورك الذين أرادوا الأسبقية في اختراع الجهاز السينمائي الأول، ولو برينس يوم اختفائه كان في طريقه الى باريس ومنها الى نيويورك لتسجيل اختراعه قانونياً . باختفائه غابت اولويّته تلك، لاحقاً، بعد سنوات قليلة، ما وُجد ابنه الأكبر أدولف، “منتحراً” في فندق في نيويورك بعدما كان استدعي للإدلاء بشهادته حول أحقيّة والده في اختراعه .

 

اللغز بقي عالقا منذ ذلك الحين والأرجح أنه سيبقى للأبد، لكن المؤكد أن الفيلم السينمائي الأول، هو من صنع هذا المخترع الفرنسي الذي لم يسعفه القدر في تثبيت اختراعه ولو أن التاريخ اعترف له بأسبقيّته تلك .

 

 

 

Likes(0)Dislikes(0)
Print Friendly

عن ابو علاء

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
%d مدونون معجبون بهذه: