الجمعة , 28 أكتوبر 2016
جديد نفائس
الرئيسية » أطوار التعليم » ماء سائل في المريخ… وإليكم الدليل
ماء سائل في المريخ… وإليكم الدليل

ماء سائل في المريخ… وإليكم الدليل

اكتشفت المركبة كيوريوستي التي أطلقتها وكالة الفضاء الأميركية إلى المريخ في عام 2011 وجود ماء تحت تربة الكوكب الأحمر مباشرة بعد إجراء قياسات جديدة.

إعداد عبد الاله مجيد: كان العلماء يعتقدون حتى الآن أن ظروف المريخ باردة وقاحلة لا تتيح وجود ماء في الحالة السائلة رغم وجود مكامن معروفة من الجليد.

وقال البروفيسور اندرو كوتس من مختبر العلوم الفضائية في كلية لندن الجامعية لصحيفة الغارديان “إن الأدلة المتاحة حتى الآن تقول إن أي ماء سيكون في حالة تجمد وهذه أول مرة يتوفر لنا دليل على وجود ماء سائل هناك الآن”.

والمعروف أن كل اشكال الحياة على الأرض تتطلب وجود الماء وبالتالي فإن آفاق وجود ماء سائل تحت سطح المريخ مباشرة تزيد فرص اكتشاف شكل من اشكال الحياة البدائية خارج كوكب الأرض. وكان علماء اكتشفوا مؤخرا اشكالا من الحياة على الأرض تستطيع البقاء في محلول ملحي دون حاجة إلى الأوكسجين.

شرط للحياة

وقال خافيير مارتن توريز عضو فريق العلماء الذي يتابع عمل المركبة كيوريوستي من المجلس العلمي الاسباني وجامعة لوليا التكنولوجية في السويد “ان الماء السائل شرط للحياة كما نعرفها وهو أحد أهداف الرحلات الاستكشافية إلى المريخ”.

ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن توريز قوله “ان الظروف قرب سطح المريخ في الوقت الحاضر ليست مناسبة لنشوء حياة مجهرية كما نعرفها ولكن امكانية وجود محلول ملحي سائل على المريخ ذات دلالات أوسع لامكانية العيش وحدوث عمليات جيولوجية ترتبط بالماء”.

وتدرس المركبة كيوريوستي فوهة غايل البركانية على سطح المريخ منذ هبوطها في عام 2012.

وتشير تضاريس المنطقة الجغرافية إلى أن الفوهة البركانية كلها ربما كانت بحيرة كبيرة بعد أن اكتشفت المركبة مكامن رسوبية واضحة فيها. وهناك ايضا حصى مدورة تبين ان مياهًا جارية بعمق متر تقريبا كانت موجودة ذات يوم في المريخ.

فقد مجاله المغناطيسي

وقبل نحو 4.5 مليارات سنة كانت مياه المريخ يزيد 6.5 مرات على ما فيه الآن وغلافه الجوي أعلى كثافة. ولكن غالبية المياه اختفت في الفضاء بعد ان فقد المريخ مجاله المغناطيسي الذي كان يحمي الكوكب من الإشعاعات الكونية المنبعثة من الشمس. وفي غياب هذه الحماية فقد مارس غالبية غلافه الجوي الذي اصبح الآن أخف قرابة 100 مرة من غلاف الأرض.

وكانت كيوريوستي اكتشفت اواخر العام الماضي آثارا لغاز الميثان يمكن ان تكون  مؤشرًا إلى حياة بيولوجية على المريخ. ويُنتج غالبية الميثان على الأرض في حالة نفايات غازية تلفظها كائنات عضوية ومن الجائز ان يكون بعضه نتاج بكتيريا.

ويمكن ان تتوفر أخيرا إجابة على السؤال بشأن وجود حياة على المريخ أو كانت موجودة من رحلة الصاروخ الذي ستطلقه وكالة الفضاء الاوروبية لإنزال مركبة وزنها 300 كلغ على سطح المريخ في عام 2019.

وستكون المركبة مجهزة بحفارة طولها متران ومعدات تمكنها من اكتشاف أي مؤشرات بيولوجية على وجود حياة. ولكن المركبة لن تتوجه إلى فوهة غايل البركانية لأنها ستهبط بدرجة من الدقة أقل من نظيرتها الأميركية كيوريوستي وبالتالي فان توجهها نحو الفوهة البركانية وجبالها يُعد عملية محفوفة بالمخاطر.

Likes(0)Dislikes(0)
Print Friendly

عن ابو علاء

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
%d مدونون معجبون بهذه: