الأحد , 30 أكتوبر 2016
جديد نفائس
الرئيسية » أطوار التعليم » مراكز تصحيح أوراق الباك تسجل عجزا كبيرا في المصححين
مراكز تصحيح أوراق الباك تسجل عجزا كبيرا في المصححين

مراكز تصحيح أوراق الباك تسجل عجزا كبيرا في المصححين

دعا مجلس أساتذة الثانويات الجزائرية “الكلا”، إلى تدخل عاجل لوزيرة التربية ضد مديريات التربية، التي تقاعست

في توفير المصححين لأوراق امتحانات البكالوريا على مستوى 71 مركز تصحيح، وهذا ما يثير تخوفه من تراجع نسبة النجاح هذه السنة بسبب نقص المصححين.

وجاء في بيان صادر عن مجلس أساتذة الثانويات الجزائرية “أن عملية تصحيح البكالوريا عرفت عجزا كبيرا من الأساتذة، وأن العديد من رؤساء مراكز التصحيح عبر العديد من الولايات، واجهوا مشكلة في توفير المصححين للمواد التي امتحن فيها كل مترشحي البكالوريا، وحمّل في سياق ذي صلة مسؤولية النقص الكبير والعجز في المصححين إلى العديد من مديريات التربية، مشيرا إلى أن العجز أثبت عدم جديتها في العمل وعدم تحمل مسؤولياتها”. وأرجع البيان “الفوضى التي عمت على عملية التصحيح إلى “التقاعس” وعدم جدية العديد من المديريات، معتبرا أنه من غير المعقول أن تتم عملية التصحيح بنجاح في ظل العجز الكبير في الأساتذة، وبالتالي ما قد يسبب في تراجع نسبة النجاح، ومن غير المعقول أن يتم استدعاء الأساتذة خلال عملية التصحيح لتغطية العجز خصوصا في شهر رمضان”. هذا وأكد البيان “أن البكالوريا لا يتوقف عند إجراء الامتحان وفقط، بل يعتبر التصحيح أهم خطوة في العملية، حيث تظهر المسؤولية الأخلاقية والمهنية التي تقتضي من الجميع القيام بهذه العملية في ظروف جيدة وأن عملية التصحيح هي التي بواسطتها يتم تقييم مجهودات التلاميذ بكل أمانة ومسؤولية، ويتجلى ذلك من خلال العمل بتوفير المؤطرين والمصححين بالعدد الكافي، فيما حمّل المسؤولية للمشرفين على العملية بسبب تقاعسهم في توجيه الاستدعاءات للأساتذة في الوقت المناسب”. وأشار “الكلا” إلى أن الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، يفترض أن يلجأ إلى الاستعانة بالأساتذة المصححين الموجودين في القائمة الاحتياطية لتغطية العجز، مبرزا أن العديد منهم سيرفضون القيام بعملية التصحيح في الوقت الحالي، لعدم توجيه لهم استدعاءات في الوقت المناسب. من جهتها، أكدت الفيدرالية الوطنية لعمال التربية، أن عملية التصحيح تعرف كل سنة نقصا كبيرا من الأساتذة المصححين بل وهناك أساتذة أعفوا تماما من التصحيح، دون تحرك وزارة التربية لسد الثغرات الموجودة وتعيين أساتذة ذو كفاءة وخبرة، عوض استبدال الأساتذة ما بين الولايات، وطالبوا  بضرورة تعيين الأساتذة وفقا للولاية التابعين لها، علما أنه خصصت الوزارة 90 ألف مصحح لإنجاح تصحيح أوراق أزيد من 800 ألف مترشح اجتازوا البكالوريا من 7 إلى 11 جوان، حيث وزعت أوراق التصحيح على مستوى 71 مركزا، على أن تنشر النتائج بداية من الـ 10 جويلية القادم.

Likes(0)Dislikes(0)
Print Friendly

عن ابو علاء

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
%d مدونون معجبون بهذه: