الجمعة , 28 أكتوبر 2016
جديد نفائس
الرئيسية » أخبار عامة » من منظور تاريخي عن اكتشاف البنسلين
من منظور تاريخي  عن اكتشاف البنسلين

من منظور تاريخي عن اكتشاف البنسلين

البنسلين (Penicillin) هو اول مضاد حيوي تم اكتشافه، وهو قيد الاستخدام الطبي منذ العام 1943.

ما قبل البنسلين

في مصر القديمة كان الفراعنة يضعون الخبز المتعفن على الجروح المفتوحة ثم يربطونها لعدة أيام بقطعة قماش .. وكانوا يعرفون أنه كلما ارتفعت نسبة العفن على الخبز كلما ساهم ذلك في سرعة الشفاء ومنع مضاعفات الجرح .. وكانت الفكرة ناجحة (وشعبية) لدرجة استعمال العفن لعلاج معظم المشاكل الصحية بما في ذلك مضغه لعلاج الالتهابات الباطنية !
وهذه المعلومة تثير دهشتنا من هذه الجوانب

· الأول أن عفن الخبز يتضمن بالفعل مضادا مقاوما للأخماج التي تسببها البكتيريا الضارة ..
· والثاني أن الأمر اقتضى آلاف السنين حتى يكتشف الطبيب الاسكتلندي الكسندر فلمنج هذه الحقيقة (التي ترتب عليها تحضير البنسيلين كأول مضاد حيوي في التاريخ) ..

مكتشف البنسلين

Alexander Fleming) عالم اسكتلندي ولد سادس اغسطس عام 1881 و توفي 11 مارس 1955. كان عالم نباتات، احيائي و صيدلاني و له الكثير من الاكتشافات و الانجازات، ربما ابرزهم اكتشاف الانزيم ليسوزوم (بالإنجليزية: lysozyme) عام 1923، واكتشاف المضاد الحيوي الشهير، بنسلن (بالإنجليزية: penicillin)

في سنة 1928، فقد تعرضت إحدى مزارع البكتريا للهواؤ وتسممت. ولاحظ فلمنج ان البكنتريا تذوب حول الفطريات في المزرعة التي اعدها في المعمل. واستنتج من ذلك ان البكتريا تفرز مادة حول الفطريات، وان هذه المادة قاتلة للبكتريا العنقودية. هذه المادة أي العقار المستخلص من العفونة وان هذه المادة ليست سامة للإنسان أو الحيوان.

بعدها اتجهت محاولاته في فصل تلك المادة وفعلا استطاع الحصول على تلك المادة وأطلق عليها اسم البنسلين نسبة الى نوع العفن الذي يفرزها المسمى البنسيليوم. الا أن فليمنج لم يكن كيميائيا فلم يستطع استخلاص البنسيلين بشكل نقي ولم تستفد البشرية من البنيسلين الا بعد 11 عاما أي عام 1940م حينما تمكن الدكتور فلوري وزميله من اجراء تجارب عديدة من استخلاص البنيسلين نقينا وتم تجربته على حيوانات التجارب لاختبار مفعوله.

اما أول اختبار للبنيسلين على الانسان فكان عام 1941م حينما حقن شرطي كان مصابا بالاتهاب وفي حالة احتضار، فتحسنت حالة الشرطي، بعدها أخذت صناعة البنيسلين تنتشر في نطاق واسع مما أدى الى انقاذ حياة مئات الألاف من الجرحى خلال الحرب العالمية الثانية. وبدأت المضادات الحيوية الأخرى بالظهور تباعا.

واستخدم البنسلين أول الامر لعلاج مرضى الحرب … و في سنة 1944 اصبح في متناول المدنيين في بريطانيا و أمريكا ، و عندما انتهت الحرب في سنة 1945 اصبح البنسلين في خدمة الجميع

وقد أدى اكتشاف “البنسلين” إلى استخدام الكثير من المضادات الحيوية واكتشاف عقاقير أخرى، ولا يزال “البنسلين” هو أكثر هذه العقاقير انتشارا حتى اليوم، وترجع أهميته في أنه ما زال يستخدم لأغراض طبية كثيرة، وفي علاج كثير من الأمراض مثل الزهري والسيلان والحمى القرمزية والدفتيريا والتهابات المفاصل والالتهاب الرئوي وتسمم الدم وأمراض العظام والسل و”الغرغرينة” وغيرها.

Likes(0)Dislikes(0)
Print Friendly

عن ابو علاء

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
%d مدونون معجبون بهذه: