السبت , 29 أكتوبر 2016
جديد نفائس
الرئيسية » أطوار التعليم » نتائج الامتحان الكتابي لمسابقة الأستاذة ستكون في 14 جوان المقبل
نتائج الامتحان الكتابي لمسابقة الأستاذة ستكون في 14 جوان المقبل

نتائج الامتحان الكتابي لمسابقة الأستاذة ستكون في 14 جوان المقبل

أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت أن أكثر من مليوني مترشح سيجتازون الامتحانات الوطنية للأطوار التعليمية الثلاث (ابتدائي ومتوسط وثانوي) بزيادة أكثر من 35 ألف مترشح مقارنة بالسنة الماضية.

وأوضحت الوزيرة في عرض قدمته أمام لجنة التربية والشؤون الدينية والتعليم العالي بمجلس الأمة أن “أكثر من مليوني مترشح سيجتازون ابتداء من 22 ماي إلى 2 جوان, الامتحانات الوطنية الثلاث ممثلة في شهادة التعليم الابتدائي وشهادة التعليم المتوسط والباكالوريا, أي بزيادة تقدر بأكثر من 35 ألف مترشح جديد مقارنة بالسنة الماضية”. ولإنجاح هذه “الامتحانات الهامة”, تضيف بن غبريت, تم تسخير 340 ألف حارس وما يزيد عن 100 ألف مصحح موزعين عبر 18 ألف مركز.  وفيما يتعلق بامتحان شهادة نهاية الطور الابتدائي, أفادت الوزيرة أنه تم اتخاذ قرارا يقضي بإبقاء مترشحي هذا الامتحان في مدارسهم لتجنب أي اضطراب من شانه أن يؤثر على نفسيتهم وينعكس سلبا على النتائج.

وبخصوص مسابقة توظيف الأساتذة, التي جرت في 30 أفريل المنصرم , جددت تأكيدها بأن الإعلان عن نتائج الامتحان الكتابي سيكون في 14 جوان المقبل وذلك عبر الموقع الإلكتروني للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات,على أن يقوم المقبولون في الامتحان الكتابي باجتياز المقابلة الشفوية يومي 22 و23 جوان أما النتائج النهائية فستعرف في 30 من نفس الشهر في ذات الموقع الإلكتروني للديوان. واعتبرت الوزيرة في هذا الصدد أن هذه المسابقة جرت في “ظروف عادية” بالرغم من “مشكل المتعاقدين الذي عالجته الحكومة بعقلانية” وكان قرابة المليون مترشح قد تقدموا لهذه المسابقة التي فتح لها أزيد من 28 ألف منصب في 28 اختصاص جديد من بينها الإعلام والاتصال والعلوم السياسية والحقوق التسيير والاقتصاد.  وفي سياق حديثها عن المعاهد العليا لتكوين الأساتذة   كشفت المسؤولة الأولى عن القطاع ,ان اجتماع مجلس الحكومة يعقد اليوم ستعرض خلاله مشروع مرسوم يقضي بانجاز خمسة معاهد بكل من الأغواط والوادي وميلة وعين تموشنت وغليزان.

وخلال عرضها ركزت الوزيرة عن إستراتيجية القطاع خلال السنتين الأخيرتين ولا سيما الحوكمة والتكوين وإعادة النظر في المناهج التربوية واعتماد الكتاب الموحد للسنتين الأولى والثانية ابتدائي وتحيين كتب السنة الأولى متوسط مؤكدة انه سيتم الاعتماد على مؤلفين جزائريين بنسبة 80 بالمائة.  كما أشارت إلى توسيع تعليم اللغة الأمازيغية من 11 ولاية الى 23 ولاية خلال السنة وتهدف إلى بلوغ 32 ولاية في السنة الدراسية 2016-2017 وذكرت أيضا بالإجراء المتعلق بتوسيع الامتحانات الاستدراكية الى جميع المستويات  باستثناء الامتحانات الرسمية وذلك بهدف تحسين مستوى النتائج المدرسية وتقليص نسبة الإعادة والتسرب المدرسي.

Likes(0)Dislikes(0)
Print Friendly

عن ابو علاء

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
%d مدونون معجبون بهذه: