الإثنين , 31 أكتوبر 2016
جديد نفائس
الرئيسية » أخبار عامة » نسبة التخفيض انتقلت من 5 إلى 2.5 % بأثر مالي قدره ألفين و100 مليار
نسبة التخفيض انتقلت من 5 إلى 2.5 % بأثر مالي قدره ألفين و100 مليار

نسبة التخفيض انتقلت من 5 إلى 2.5 % بأثر مالي قدره ألفين و100 مليار

ضربت سياسة التقشف المعلنة من طرف الحكومة منذ انهيار أسعار النفط في السوق الدولية وانخفاض العائدات المتأتية منها، جيوب أزيد من مليوني متقاعد، بعدما تقرر تخفيض نسبة الزيادات التي يستفيدون منها سنويا بنسبة 50 من المائة بداية من الفاتح ماي القادم.تحصلت النهار على معلومات مؤكدة من مصادر رسمية بالصندوق الوطني للتقاعد حضرت أشغال اجتماع مجلس  الإدارة المنعقد أول أمس الخميس، والذي خصص لملف تحديد نسبة الزيادة الموجهة لفائدة المتقاعدين، تفيد في مجملها بأن الزيادات المعمول بها في السنوات الماضية لا ولن يكون لها أثر خلال السنة الجارية، بسبب الظروف المالية الصعبة التي تمر بها البلاد، والتي دخلت فيها من جراء انخفاض عائداتها المتأتية من المحروقات، فبعدما كانت نسبة الزيادة السنوية محددة في عتبة الخمسة من المائة، فإن سنة 2016 وبالتحديد يوم الفاتح ماي القادم قد تقرر تخفيضها بنسبة خمسين من المائة، لتصل إلى 2.5 ٪، ستشمل حسب مراجع النهار مليونين و577 ألف متقاعد، وأشارت إلى أنه ورغم التخفيض في نسبة الزيادة سيكلف ذلك صرف غلاف مالي قدره 21 مليار دينار أي ألفين ومائة مليار سنتيم.وقد تقرر تحويل الملف الذي فصِل فيه من طرف أعضاء مجلس إدارة الصندوق الوطني للتقاعد «CNR» على مكتب وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، محمد الغازي، من أجل إعطاء موافقته النهائية قبل صدور القرار النهائي والشروع في صرف الزيادات التي عادة ما تكون في الفاتح من شهر ماي من كل سنة، مقابل غلاف مالي تزيد قيمته عن أربعة آلاف مليار سنتيم. وستتزامن فترة صرف الزيادات الضئيلة الموجهة لفائدة المتقاعدين وحلول شهر رمضان الفضيل، أين ستعرف الأسواق اضطرابات وارتفاعا جنونيا في الأسعار يكون ضحيتها الفئة الهشة ذات الدخل الضعيف من المجتمع.

 

 

نقلا عن يومية النهار الجزائرية

Likes(0)Dislikes(0)
Print Friendly

عن ابو علاء

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
%d مدونون معجبون بهذه: