الإثنين , 31 أكتوبر 2016
جديد نفائس
الرئيسية » امتحانات رسمية » امتحان شهادة الباكالوريا » وزارة التربية تتوعد الطرد لكل تلميذ بحوزته هاتف نقال في امتحانات ”الباك”

وزارة التربية تتوعد الطرد لكل تلميذ بحوزته هاتف نقال في امتحانات ”الباك”

نفس العقوبة بالنسبة لكل من يحمل بحوزته وثائق أو مستندات أو كراريس

 منعت وزارة التربية الوطنية التلاميذ المقبلين على اجتياز امتحان شهادة البكالوريا لسنة 2013 من جميع أشكال الاتصال داخل القاعة، معتبرة أن احتفاظ التلاميذ بهواتفهم النقالة يعتبر غشا حتى ولو كان الهاتف مغلقا ويُقصى صاحبه آليا من الامتحان.أوضح الدليل الذي أصدره ديوان المسابقات والامتحانات، أنه في حال احتفاظ المترشح لامتحان شهادة البكالوريا دورة جوان 2013 بهواتفهم النقالة فإنه يعتبر مشروع غش، ويتعرّض المترشح إلى عقوبات صارمة، ولهذا فإن التلاميذ ملزمون بتسليم هواتفهم النقالة وأي مستندات أو أوراق أو كراريس للحراس، على أن تسلم لهم بعد نهاية الامتحان، وذلك في كل حصة حتى نهاية الامتحان، حيث إنه وفي حال شك أحد الحراس في مترشح، عليه أن يفتشه تفتيشا دقيقا وإذا تم ضبط أية وسيلة من تلك المشار إليها، فإنّ المترشح سيتم توقيفه فورا ويحرر تقرير، لأنّها تعتبر حالة غش.كما يخضع المترشحون لامتحان شهادة البكالوريا دورة جوان 2013، لعملية تفتيش دقيقة قبل الدخول وبعد الخروج من مراكز إجراء الامتحان، وسيلزم رؤساء المراكز، حسب الإجراءات الجديدة التي أقرها الديوان الوطني للإمتحانات والمسابقات، بتفتيش دورات المياه التي يستغلّها بعض المترشحين للقيام بعمليات الغش. وحسب الدليل، فإن تلاميذ ”الباك” سيمنعون عن الخروج من القاعة أثناء الاختبار إلا عند الضرورة القصوى، حيث لابدّ أن يرافق المترشح أحد حراس القاعة أو أحد الحراس الإضافيين، وشدّدت وزارة التربية الوطنية في ”دليل الملاحظ”، أن يخضع المترشحون لاجتياز امتحان شهادة البكالوريا، لعملية تفتيش دقيقة قبل الدخول وبعد الخروج من مراكز الإجراء.وفي سياق ذي صلة، فإن دورة المياه يجب أن يعاينها رئيس المركز، حيث يجب أن تفتش جيدا قبل دخول المترشح إليها وبعد الخروج ويحجز كل ما بحوزته من مستندات وجهاز نقال يمكن أن يستخدمه في دورة المياه، لذا فقد أمر الديوان حسب الدليل بضرورة تفطن المراقبين إلى مثل هذه الأمور جيدا. وفي حال ذهاب المترشح إلى العيادة، فلابدّ أن يكون برفقته حارس أو حارسة حسب الجنس، على أن يبقى معه أثناء عملية الكشف، ويشير الدليل إلى أن المترشحين ملزمون باستعمال لون واحد في الكتابة، وتحديدا يجب عليهم الكتابة بالقلم الأزرق أو الأسود فقط، كما أن المترشحين ممنوعون من الجلوس في الجهة اليسرى من الطاولة وذلك في كل صف من الصفوف، في الوقت الذي يجب أن لا يتجاوز عدد التلاميذ أكثر من 20مترشحا في القاعة الواحدة، وفي المقابل، إذا سلم المترشح ورقة الإجابة بيضاء، فلابدّ أن يوقع على الورقة الحراس الثلاثة بعد تسجيل العبارة سلّمت بيضاء، ثم يتم ختمها والتوقيع عليها من طرف رئيس المركز.

 

Likes(0)Dislikes(0)
Print Friendly
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
%d مدونون معجبون بهذه: