الجمعة , 28 أكتوبر 2016
جديد نفائس
الرئيسية » تربويات » تعريف المدرسة وأهميتها

تعريف المدرسة وأهميتها

لمدرسة هي مؤسسة تعليمية يتعلم بها التلاميذ الدروس بمختلف العلوم وتكون الدراسة بها عدة مراحل وهي الابتدائية والمتوسطة أو الإعدادية والثانوية وتسمى بالدراسة الأولية الإجبارية في كثير من الدول. وتنقسم المدارس إلى مدارس حكومية ومدارس خاصة. الزي: الكثير من المدارس حول العالم تلتزم بزي موحد لمنع التفرقة الطبقية وللحفاظ على هيئة التلاميذ وحسن انضباطهم وتمييزهم عن طلاب المدارس الأخرى. التعليم الإجباري: تكون المدرسة ،حسب البلدان، إما إجبارية أو اختيارية، وذلك على مدد زمنية مختلفة. وفي معظم الدول، لا يعتبر الذهاب إلى المدرسة إجباريا، بينما يعتبر "تلقين الأطفال" كذلك. أي أن للآباء الخيرة بين تلقين أطفالهم في البيت أو الذهاب بهم…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمين: كن أول المصوتين !
0

لمدرسة هي مؤسسة تعليمية يتعلم بها التلاميذ الدروس بمختلف العلوم وتكون الدراسة بها عدة مراحل وهي الابتدائية والمتوسطة أو الإعدادية والثانوية وتسمى بالدراسة الأولية الإجبارية في كثير من الدول. وتنقسم المدارس إلى مدارس حكومية ومدارس خاصة.

الزي:

الكثير من المدارس حول العالم تلتزم بزي موحد لمنع التفرقة الطبقية وللحفاظ على هيئة التلاميذ وحسن انضباطهم وتمييزهم عن طلاب المدارس الأخرى.
التعليم الإجباري:

تكون المدرسة ،حسب البلدان، إما إجبارية أو اختيارية، وذلك على مدد زمنية مختلفة. وفي معظم الدول، لا يعتبر الذهاب إلى المدرسة إجباريا، بينما يعتبر “تلقين الأطفال” كذلك. أي أن للآباء الخيرة بين تلقين أطفالهم في البيت أو الذهاب بهم إلى المدارس. يبدأ سن التعليم الإجباري من السنة السادسة أو السابعة من عمر الطفل (6 سنوات في البلاد العربية، فرنسا، كندا، 7 سنوات في فنلندا)قالب:غير موثوق
المرحلة الابتدائية:

يبدأ التعليم الإجباري بولوج المدرسة الابتدائية في السنة السادسه هنا من العمر عموما. خلال هذه المرحلة يكتسب الطفل أسس تعلم القراءة والكتابة والحساب. تعتبر المرحلة الابتدائية مهمة كونها توجه الطفل وتبني شخصيته. و هي مهمة جدا ففي هذه الفترى يبنى الطفل شخصيا و معنويا .
المرحلتان الإعدادية والثانوية:

تمتد المرحلتان من نهاية المرحلة الابتدائية إلى بداية المرحلة الجامعية. غالبا ما تنتهي بنيل شهادة (الباكلوريا). في المملكة العربية السعودية المرحلة الثانوية تمتد من نهاية المرحلة الإعدادية. وهي عبارة عن ثلاث سنوات السنة الأولى يدرس الطالب عدة مواد علمية وأدبية وشرعية. أما في السنة الثانية فيبدأ الطالب باختيار التخصص إما تخصص العلوم الطبيعية أو تخصص الشريعة الإسلامية واللغة العربية
المرحلة الجامعية:

تنتهي مرحلة التعليم الإجباري في سن الخامسة عشر إلى السابعة عشر. وبذلك فلا تصنف المرحلة الجامعية ضمن التعليم الإجباري.
أنواع المدارس:

 

مدرسة الشباب في موريتانيا. يتعلّمون فيها أجزاء القرآن الكريم على الألواح الخشبية.
الكلمة مدرسة هي مشتقّة من جذر ثلاثي (د ر س)، الذي يتعلّق بالتعلّم أو التّعليم، على وزن (شكل / جذع) مفعل(ة) و هناك نوعان من المدارس و هي
مدرسة خاصّة
مدرسة حكومية وهي التي تصرف و تهتم بها الحكومة .
تاريخ وتطور المدارس:

إن الإسلام هو أول من وضع النظام المدرسي على أساسه الحديث
*في العهد العثماني أصبحت مدينة بورصة وأدرنة أهم مراكز التعلم على الأرض
*في أوروبا خلال العصور الوسطى كان الغرض الرئيسي من المدارس تعليم اللغة الاتينية وأدى ذلك إلى تعليم متوسط المدى وكان كثير من المدارس تتكون من غرفة واحدة يدرس فيها سبع درجات من البنين والبنات
*المدارس الدينية في غامبيا مدرسة لويولا، تشيناي، الهند التي تديرها الابرشية الكاثولكية في مدارس البشرين المسحيين ولقد لعبت دورا محوريا في إنشاء المدارس الحديثة
*الهند في الهند القديمة كانت المدارس التقليدية الهندوسية سكنية التعليم وأدخلت المدارس الدينية في الهند لتثقيف الأطفال. الآن في معظم المدارس تتبع نموذج المدرسة التبشيرية في مجال التدريس.[بحاجة لمصدر]
*كينيا في كينيا مستوى التعليم منخفض، فعلى سبيل المثال, هنالك بعض الصفوف التي لا تحتوي على اثاث ملائم ووسائل أيضاح توفر ظروف مريحة للتعليم، وفي بعض المدارس لا يوجد زي موحد.

Likes(0)Dislikes(0)
Print Friendly
لمدرسة هي مؤسسة تعليمية يتعلم بها التلاميذ الدروس بمختلف العلوم وتكون الدراسة بها عدة مراحل وهي الابتدائية والمتوسطة أو الإعدادية والثانوية وتسمى بالدراسة الأولية الإجبارية في كثير من الدول. وتنقسم المدارس إلى مدارس حكومية ومدارس خاصة. الزي: الكثير من المدارس حول العالم تلتزم بزي موحد لمنع التفرقة الطبقية وللحفاظ على هيئة التلاميذ وحسن انضباطهم وتمييزهم عن طلاب المدارس الأخرى. التعليم الإجباري: تكون المدرسة ،حسب البلدان، إما إجبارية أو اختيارية، وذلك على مدد زمنية مختلفة. وفي معظم الدول، لا يعتبر الذهاب إلى المدرسة إجباريا، بينما يعتبر "تلقين الأطفال" كذلك. أي أن للآباء الخيرة بين تلقين أطفالهم في البيت أو الذهاب بهم…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمين: كن أول المصوتين !
0
Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE
%d مدونون معجبون بهذه: